IELTS وهي اختصارٌ للجملة الإنجليزية International English Language Testing Syste، وتعني نظامَ اختبارِ اللغة الإنجليزية الدّولي، ويُدرَجُ ضِمنَ الامتحانات المعتمدة عالمياً، وخاصةً في بريطانيا، وأستراليا، سعياً لاختبارِ قُدراتِ الأفراد ومدى اتقانهم للغة الإنجليزية. تاريخ وانتشار الامتحان حَظي امتحان الآيلتس على الانتشارِ الواسع، والاعتمادِ الدّولي منذ عام 1989م، وذلك بعد أنْ أثبتَ مدى قدرته على تَحديد وتقييم القدراتِ التي يَمتلكها الفرد وإمكانياته في اللغة الإنجليزية، وتعتمده مُعظم الجامعات الأجنبية والدوائر الحكومية، ومنها: جنوب إفريقيا، وكندا، ونيوزلندا، وأستراليا، وبريطانيا، وأمريكا، وكذلك الأمر بالنسبة لأغلبِ الجامعاتِ الأمريكية، ويَتّسع نِطاقه لِيمتدّ لأكثر من ثلاثةِ آلافٍ وثمانمائةِ جامعةٍ حكوميةٍ في مئةٍ وعشرينَ دولة. المُتقدّمون للامتحان تُمنح فرصة التقدّم لامتحان الآيلتس لِفئاتٍ مُحددةٍ ، وهي: الرّاغبون بالتقدم للدّراسات العليا والأساسية في الجامعات والمراكز في بريطانيا وأستراليا، كما يُمكن اعتباره امتحان كفاءةٍ للغةِ الإنجليزية حول العالم. الرّاغبون بالتقدم للدّورات غير الأكاديمية، أو الرّاغبون بالهجرة إلى الخارج. مكونات الامتحان يتم تقسيم امتحان الآيلتس إلى أربعةِ أقسام، وتصل مدة الامتحان إلى ساعتين وخمسٍ وأربعين دقيقة، يتمّ تقسيمها على فتراتٍ مُمتدةٍ بين ثلاث إلى ثماني ساعات، ويتم التقدم للامتحان على فتراتٍ في اليوم نفسه، ويكون التقسيم على النحو التالي: القراءةُ ساعةٌ واحدة. الكتابةُ ساعةٌ واحدة. الاستماعُ لمدة ثلاثينَ دقيقة. المحادثةُ لمدّة خمس عشرة دقيقة. بعدها يتم تدقيق الامتحان وتصحيحه، وتكون العلامة 9 هي الحد الأعلى، وتُعتبر العلامة هي العلامة النهائيّة، وتكون متوسط الأربع امتحانات، بما معناه إنّ كل امتحانٍ يتم تصحيحه على حدة، ويُمنح علامةً من تسع علامات، ويتمّ إظهار النتيجة بشكلٍ نهائي للعلامة. خصائص الامتحان القراءة: يَتَضمن امتحان القراءة ثلاثةَ مواضيعَ مُتفاوتة، يَحتلّ كلّ موضوع صفحةً واحدة، تَضمّ أكثر من ألفين وخمسمائة كلمة، وتمتد مدته إلى ساعةٍ كاملة، ويُطلب من المتقدّم للامتحان الاجابة على أربعين سؤالاً، تدور حول المواضيع الثلاثة المطروحة في السياق. الكتابة: يُقسم هذا الامتحان إلى جُزأين، يَكون الجزء الأوّل بِمثابةِ اختبارٍ إنشائيٍ، ويُطلب من المُتقدّم للامتحان الكتابة في مئة وخمسين كلمة، يَتَطلّب إدراج الوصف الكامل لِشكلٍ مُعين، ويكون غالباً شرحاً لعمليةٍ ما، أو رسمٍ لِنسبٍ مُعينة، أو رسمٍ بياني، أمّا الجزء الثاني فيكون عبارة عن امتحانٍ إنشائيٍ أو تعبيريٍ يشترط ألّا يَقل عن مئتين وخمسين كلمة حول موضوعٍ مُحدد في ورقةِ الامتحان. الاستماع: يتألف هذا القسم من أربعينَ سؤالاً، وتَصل مدته إلى ثلاثين دقيقة، ويطلب من المتقدّمين للامتحان الاستماع والإصغاء لشريط تسجيل، وتزداد الصعوبة في هذا التسجيل كلّما مرّ الوقت في الامتحان؛ إذ يطولُ وقتُ المحادثة وعدد المشتركين فيها، ويُمنح المتقدم للامتحان فرصةً للاستماع لهذا التسجيل مرةً واحدةً فقط ويُعطى الوقت الكافي لقراءة الأسئلة المطروحة ومن ثم الإجابة عليها، وفي نهاية الامتحان يُمنح وقتاً لا يتجاوز عشر دقائق لِيقوم الطالب بنقل إجاباته من ورقة الأسئلة إلى ورقة الأجوبة الخاصّة به. المحادثة: يَتضمّن هذا القسم مُقابلةً شخصيّةً تجرى بين المُتقّدم للامتحان ومُجري الامتحان، ويتطلّب ذلك الإجابة على أسئلةِ المُمتَحِن شفوياً، وإبداءَ رأيه بالموضوع المطروح، وتخضع هذه المقابلة للتسجيل

يوليو 8, 2019

0 responses on "IELTS"

Leave a Message

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website Design ©. All rights reserved.
WhatsApp chat